أغنية ضد «الدستور»: «سرقوه مع إنى مفتّح.. وياريتنى ما رُحت أتفسح»

كتب : سارة سند الجمعة 30-11-2012 08:23
لقطة من كليب «سرقوا الدستور» لقطة من كليب «سرقوا الدستور»

«سرقوا الدستور يا شلنطة/ مع إنه كان فى الشنطة/ وأنا كنت عايز أعيش/ مش أى عيشة أونطة»، كلمات بسيطة عبرت بها فرقة «حالة» المسرحية الغنائية عن رفضها للإعلان الدستورى الجديد، الذى قرره الرئيس محمد مرسى، ولدستور مصر، فكرة الأغنية طرأت فى ذهن أعضاء الفرقة منذ فترة طويلة، لكن عندما أصدر الرئيس فى خطابه الخميس الماضى الإعلان الدستورى، الذى يعطيه صلاحيات مطلقة، قررت الفرقة فورا الانتهاء من الأغنية وتصويرها فى شارع «محمد محمود».

سامح سمير هو أحد أعضاء الفرقة وأحد المشتركين فى كليب الأغنية، يقول: «لما سمعنا الإعلان الدستورى اللى عمله الريس اتضايقنا جدا، وحسينا إن لازم يكون فيه رد قوى وبشكل فنى على قراراته، خاصة أن عملية الإعداد لدستور مصر الجديد كان فيها مشكلات كتير وخالية من التوافق والتعبير عن كل فئات المجتمع، فقررنا نستخدم الحاجة اللى بنعرف نعملها فى المعارضة».

تقول كلمات الأغنية التى كتبها خليل عز الدين: «سرقوه مع إنى مفتّح وسياسى قوى ومتنصّح/ ويا ريتنى ما رُحت أتفسح ونسيت الثورة فى طنطا/ سرقوه وبكيت م القهرة وهتفت فى ألف مظاهرة/ حالف بمقام الطاهرة لهبوّظ لهم الخلطة/ إحضرنا يا سيدنا الشيخ يابوعقل ودين وتاريخ/ الدستور بقى بطيخ وإنت بتدّن لى فى مالطة».

اشترك فى تصوير الكليب أكثر من 20 شابا من أعضاء الفرقة، وقفوا على رصيف شارع «محمد محمود» وبدأوا فى الغناء والعزف.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق