أخطاء البروتوكول تلاحق «مرسى».. ضبط «البدلة» أثناء عزف السلام الجمهورى ومصافحة المرافقين

خبيرة إتيكيت: يؤخذ عليه مصافحة الصينيين لأنهم لا يؤمنون بالتلامس
كتب : أحمد البهنساوى ومى رضا الأحد 02-09-2012 08:43
مرسي خلال استقباله في الصين مرسي خلال استقباله في الصين

لا تزال الأخطاء البروتوكولية تلاحق الرئيس محمد مرسى أينما ذهب، وتتسبب فى موجة من النقد الساخر على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» و«تويتر» للرئيس، كان آخرها خلال زيارته للعاصمة الصينية بكين، حين راح «مرسى» عقب نزوله من طائرة الرئاسة، يصافح عدداً من المسئولين المصريين والصينيين، بينهم عدد من الصحفيين المصريين المرافقين له على متن الطائرة، قبل أن يقطع مسئولو إدارة المراسم مصافحته لباقى الصحفيين، ويتجهوا به إلى السيارة التى أقلته إلى مقر إقامته.

وأثار «مرسى» أثناء الاستقبال الرسمى له بقصر الشعب، استياء ودهشة المسئولين الصينيين، حيث أخذ يعدل وضع بدلته أثناء عزف السلام الجمهورى الصينى، كما أثار حرج الجميع، عندما بحث الرئيس الصينى عنه أثناء تحية الحرس الجمهورى، إذ سار الرئيسان على البساط الأحمر، وكان مرسى على الجانب الأيسر لجينتاو، وعند الانتهاء من تحية الحرس، دار نظيره الصينى باتجاه قاعة الاجتماعات، ما لم يفعله «مرسى» الذى انتقل للجانب الأيمن للرئيس الصينى، الذى راح يبحث عنه فى موقف طريف.

وقالت الدكتورة غادة جمعة، خبيرة البروتوكول والإتيكيت بالشرق الأوسط، إن الأخطاء البروتوكولية التى وقع فيها الرئيس ليست جسيمة. ووصفت مصافحة الرئيس لبعض الصحفيين المصريين بالتواضع الشديد الذى لا يتنافى مع قواعد الإتيكيت، مشيرة إلى أن الحالة الوحيدة التى تؤخذ على الرئيس، مصافحة الصحفيين الصينيين، لتنافيها مع الأعراف الصينية التى ترفض تلامس الأطراف، لاعتقاد الصينيين بأن الروح تدخل من الرأس وتخرج من أطراف الجسد، ما يفسر سبب انحنائهم أثناء تحية الأشخاص. وعن تعديل الرئيس للبدلة أثناء عزف السلام الجمهورى، قالت: ربما تكون حركة عفوية، والبروتوكول ليس أعظم من الصلاة، التى يجوز للمصلى فيها «الهرش».

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : ابو منار

    الثلاثاء 04-09-2012 14:43

    يا خوانا مش مهم المظهر المهم الجوهر ومن تواضع لله رفعه بارك الله فيك يامرسي

  • 2

    بواسطة : أم أروى

    الإثنين 03-09-2012 18:53

    والله طول ما بنعلق على التفاهات ما حنتقدم خطوة بروتوكول أيه وقرف أيه إذا كان مشروع للإنسان الحركة في الصلاة ونتحرك ونأكل ونفعل أي شئ ونحن نسمع القرآن يعني السلام الجمهوري ده أعظم من القرآن اتقوا الله لم تتكلموا عن المشاريع والاتفاقيات ولا عن تواضع الرئيس ماذا فعل لنا الذي كان ينفذ البروتوكول وقطع علاقتنا بكل الدول أفيقوا من هذا الغل الظاهر جدا لقد كرهنا الديموقراطية التي تحاولون اجبارنا عليها وأظن أن موافقة 77% من الشعب كافية جدا لنرى ديموقراطيتكم التي من المفروض أنها تحترم الأغلبية

  • 3

    بواسطة : محمد

    الإثنين 03-09-2012 18:53

    على فكرة كل الرؤساء الجدد مبيكنش عنده خبرة فى البروتوكول واكبر دليل شوفو فرنسوا اولاند وفيديوهاته على اليو تيوب

  • 4

    بواسطة : البروتوكول ليس أعظم من الصلاة

    الإثنين 03-09-2012 18:53

    والبروتوكول ليس أعظم من الصلاة، التى يجوز للمصلى فيها «الهرش».

  • 5

    بواسطة : احمد

    الإثنين 03-09-2012 18:53

    انتوا عالم فاضية والله

اضف تعليق