الصدر يشيد بقوات الجيش العراقي في الأنبار ويدعوها إلى القتال من أجل البلد

كتب : أ.ش.أ السبت 28-12-2013 23:07
مقتدي الصدر- صورة أرشيفية مقتدي الصدر- صورة أرشيفية

أشاد زعيم التيار الصدري، مقتدي الصدر، بقوات الجيش العراقي في محاربته للإرهاب في محافظة الأنبار، داعيا إياها إلى القتال من أجل البلد وليس لدوافع سياسية أو انتخابية.

وقال الصدر -في كلمة له القاها بمقره في محافظة النجف اليوم- مخاطبا قوات الجيش العراقي، لا تقاتلوا أحدا بدافع غير الوطنية على الإطلاق ولا تقاتلوا أي جهة بدافع الطائفية، فذلك يمس بسمعتكم وقوتكم بل دافعوا عن كل شيعي يعاني من الإرهاب الذي لادين له ودافعوا عن كل سني يعاني من الميليشيات الحكومية واللاوطنية وغيرها، ودافعوا عن كل الاقليات التي تعاني من ويلات الشذوذ الديني والانحراف العقلي الذي يطال مقدساتهم ومنازلهم ومدنهم وكل مناحي الحياة .

وأضاف زعيم التيار الصدري، "أيها الجندي البطل إن كنت شيعيا فأنت أخو السني والمسيحي وكل الاقليات، وإن كنت أيها الجندي سنيا أو أحد الاقليات فانك صاحب حس وطني فلا تمدن يدك إلا ضد الإرهاب الآثيم، ولا تحملوا في قلوبكم الضغينة على أحد مهما كان انتماءه وتوجهاته بل يجب أن تتحلوا في تعاملكم بالأخلاق والسيرة الحسنة فهي ستكون لكم صورة براقة أمام الجميع .

وتابع مقتدي الصدر قائلا: وانتم يامن تقاتلون الإرهابيين في الأنبار، فإنكم لن ولم تقاتلوا أهل المحافظة، وسكانها ممن فرحوا بتواجدكم لتخليصهم من أنياب الإرهاب ولم تقاتلوا المدنيين والعزل ولن تواجهوا أو تقاتلوا أحدا لقرار أو حكم كان وفق الاطر الديمقراطية.وشدد على أن القتال كل القتال لمن يحز الرقاب ويبقر البطون ويغتال الابرياء وينهب الأموال ويعتدي على الأعراض ويهدم المساجد والمراقد ويذكي الطائفية المقيتة، ونحن اذ نراكم في الأنبار العريقة لتخلصوها من مهاوي الخطر سنراكم بعد ذلك صفا واحدا كالبنيان المرصوص تقاتلون الإرهاب في كركوك والموصل وبغداد، وغيرها وفي كل شبر من هذا الوطن الجريح.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق