أهالي قرى بالدقهلية يتقدمون بأول طلب للتظاهر ضد المحافظ والمسؤولين

كتب : صالح رمضان الإثنين 02-12-2013 15:40
محافظة الدقهلية محافظة الدقهلية

أخطر أهالي قرية أبوالعلا، بمحافظة الدقهلية، اللواء سامى الميهي، مدير أمن الدقهلية، ومأمور مركز بني عبيد، لطلب تصريح مظاهرة وفقًا لقانون "التظاهر"، حيث يقوم الأهالي بتنظيم وقفة احتجاجية، السبت المقبل، وكذلك مظاهرة سلمية مهيبة، تعبر عن غضب شعبي عارم، ضد المحافظ والتنفيذيين في المحافظة.

وذكر مصطفى صلاح، وكيل الأهالي، في طلبه أن المظاهرة لتقاعس المسؤولين عن القيام بمقتضيات وظيفتهم العامة، بشأن اتخاذ الإجراءات القانونية، ضد شركة المصرية القابضة للصوامع، والتي تسببت في انهيار الطريق الواصل إلى هذه القرى؛ نتيجة مرور سيارات النقل الثقيل على هذا الطريق مُحملة بالغلال، رغم عِلم الشركة أن هذا الطريق لا يحتمل سير مثل هذه السيارات.

وأوضح "صلاح"، أن هذا الطريق هو الأساسي والوحيد لهذه القرى، وهو منهار وممهد ومرصوف على نفقة الدولة، ومن مال الشعب، وإعادة إنشائه مرة أخرى يكلف الدولة ما يقرب من 3.5 مليون جنيه، رغم أن شركة "الصوامع"، رصفت طريقا خاصا بها بحوالي 2.7 مليون جنيه، إلا إنها اكتشفت أن هذا الطريق لا يمكن أن تمر عليه سيارات النقل المحملة بالغلال، لكي تصل إلى صومعة بني عبيد، ما يترتب عليه إهدار المبلغ دون طائل.

وأشار وكيل الأهالي، إلى أن أهالي هذه القرى قرروا التظاهر السلمي؛ لتصحيح مسار المحافظة إلى الطريق الصحيح، ومحاسبة الفاسدين، وإصلاح الطريق المنهار حتى يستطيعوا الوصول إلى منازلهم، في فصل الشتاء، دون خوف على أرواحهم، التي باتت رخيصة على هؤلاء المسؤولين في المحافظة، وكذلك قرروا ملاحقة المحافظ، ورئيس شركة الصوامع، قضائيًا عن طريق تقديم بلاغات ضدهم للنائب العام لمحاسبتهم، والتحقيق معهم في جرائم إهدار المال العام، والذي بلغ ما يقرب من 6 ملايين جنيه.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق