"أنصار بيت المقدس" تعترف بمقتل أحد قادتها الميدانيين

الجماعة تصدر بيانا تنعى فيه "أحمد نصير القرم".. وتعترف بمشاركته في تفجير خط الغاز بالعريش وعدد من عملياتها الإرهابية
كتب : محمد مقلد الأحد 01-12-2013 18:15
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

نعت جماعة "أنصار بيت المقدس" أحد قادتها الميدانيين، ويدعى أحمد نصير القرم، والذى قتل، حسب بيان لها اليوم، "في إحدى عمليات ضد أعداء الدين من اليهود والمرتدين"، مؤكدين أن المذكور قتل مع اثنين ممن أسموهم المجاهدين، وهما إسماعيل سلمى الحمادين، وخالد طياب القديرى".

وتابع البيان أن المذكور "شارك من قبل مع جماعة "أنصار بيت المقدس" فى عدة عمليات ضد اليهود، منها تفجير خط غاز العريش الواصل لإسرائيل، وإطلاق صواريخ على إيلات، وغزوة التأديب لمن تطاول على النبى الحبيب".

وأكد البيان أنه "فى هذا المقام نقول لإخواننا المجاهدين إن فى قتل قادتنا فى ميادين العزة والشرف هو علامة على صحة الطريق وسلامة المنهج، فالصبر الصبر الثبات الثبات، فعلى درب الشهيد أبو على فلتكن خطاكم، لتجاهدون فى سبيل الله ولا تخافون فى ذلك لومة لائم".

وقال البيان "أما رسالتنا للأعداء أن دين الله منصور، لو تكالبت عليه الأمم فى قتل قادته، فإن دماءهم نور ونار فقد أثبتت لكم الأيام أن قتل قادتنا لا يزيدنا إلا صلابة وعزماً فى التمسك بهذا الطريق القويم، وهو طريق الجهاد فى سبيل الله، فلتفرحوا قليلا وستبكون كثيرا بإذن الله، فدماء قادتنا وقود معركتنا معكم".

يذكر أن المذكورين قتلوا بالأمس في مواجهات مع الجيش بسيناء.


بيان أنصار بيت المقدس

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق