الخطابات: 20 دقيقة من «السيسى» بألف من «مرسى»

المقارنة بين الخطابين: «مرسى سارح فى الفضاء والسيسى محدد واحترافى»
كتب : محمد منصور الثلاثاء 25-06-2013 10:34
عبد الفتاح السيسي عبد الفتاح السيسي

«20 دقيقة لكن بألف مما يعدون».. تعليق لأحد نشطاء مواقع التواصل، لخّص فيه الحالة التى أحدثتها كلمات السيسى على قصرها فى مقابل حديث الرئيس المسترسل على مدار عام كامل. «واحد بيقول كلام قليل يتفهم.. والتانى بيهرى بقاله سنة لا هو فاهم ولا احنا فاهمين».

كلمة لا تحتاج لتعليق، حسب تأكيد د. هيثم الخطيب، أمين عام ثوار 25 يناير، لا يعيبها سوى التوقيت.. «قبل أسبوع كامل من بداية الموجة الثانية للثورة مما يتيح الفرصة للإخوان وأعوانهم لتجهيز خطط بديلة للهجوم على المنشآت الحيوية».. يؤكد الخطيب أن تنظيم المؤسسة العسكرية ودائرة صنع القرار داخلها ساهما فى إخراج الخطاب «بوضوح وصرامة»، وهو ما يفتقده الرئيس مرسى فى خطاباته «الطويلة الفارغة»

«منجز وملغز» قالها د. محمود خليل، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، فى معرض المقارنة بين خطابات السيسى ومرسى، مؤكداً أن الإسلاميين رأوا أن الخطاب يصب فى مجرى الشرعية، والثوار وجدوا أن الكلمة دعم لهم، الأمر الذى يثير تكهنات حول مدى غموض الخطاب، ويرى خليل أن كلمة السيسى وجهت 3 رسائل رئيسية، الأولى للرئاسة مفادها أن عمليات التهديدات من جانب مثيرى الفتن ستواجه بمنتهى الحسم من الجيش، والثانية للمعارضة تتمثل فى ضرورة الاستجابة لأى محاولات جادة للمصالحة الوطنية، والثالثة للشعب تتركز فى أن الجيش «منه وإليه» على حد تعبير خليل، وتضمّن الخطاب مجموعة من الرسائل «المسكوت عنها»، حسب خليل، فإن الخطاب يُعتبر «بيان رقم واحد من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى انعقد فى غياب قائده الأعلى»، والثانية أن البيان يعطى الضوء الأخضر للشعب للنزول إلى الشارع «وساعتها الجيش سيطيح بمرسى»، ويؤكد خليل أن الرسائل التى يرسلها السيسى من وقت لآخر «متصاعدة واحترافية»، الأمر الذى يشير إلى التنظيم الشديد للمؤسسة العسكرية.. «عنده مستشارين حقيقيين دارسين وواعيين بيحترمهم ويقدّر كلامهم»، اختلاف هائل يراه «خليل» بين خطابات الرئيس مرسى والفريق السيسى يكمن فى «المؤسسية فى الأساس»، فالرئيس خطاباته «سارحه فى الفضاء وغير محددة نتيجة غياب الرؤية والكفاءة» عكس السيسى الذى يراه خليل «منضبطاً وذكياً ويعتمد على العلم والمنهجية».

أخبار متعلقة:

الجيش مع مين؟

«سياسيون»: الخطاب يؤكد انحياز الجيش للشعب

مواطنون يردون على كلمة «السيسى»: «أنت فارس الفرصة الأخيرة.. والتدخل في الوقت الصحيح»

خبراء: رسائل الخطاب موجهة لـ«مرسى»

«الوطن» تكشف كواليس خطاب وزير الدفاع ولقاء «مرسى»

«خبراء» يطرحون سيناريوهات تدخل الجيش: التدخل لمنع الصدام.. الحكم لمرحلة انتقالية.. والتوافق مع القوى السياسية على مجلس رئاسى

«تمرد»: خطاب «السيسى» إيجابى.. والجيش وجّه رسالة تهديد لـ«الإرهابيين»

التيار المدنى بـ«الشورى» يطالب بالتحفظ على شيوخ «الإرهاب والفتنة»

«6 أبريل»: الشعب قرر سحب الثقة من «مرسى» ونرفض تدخل الجيش

الجيش والشعب.. تاريخ من الكفاح ضد «المستبد»

«الإنقاذ» تطلب الإصلاح أولاً.. و«الإخوان» jرفضون الانتخابات الرئاسية المبكرة

منسق «الوطنية للتغيير» لـ«الوطن»: لن نقبل بالحوار مع نظام «مرسى» الخائن

كواليس اجتماع «الإنقاذ»: «العصار» يدعوها لقبول الحوار مع «مرسى».. و«الجبهة» تشترط إعلان نيته تقديم استقالته

صحف عالمية: بيان «السيسى» تحذير «أخير» لأنصار «مرسى» بأن الجيش جاهز للتدخل

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق