عاصم عبد الماجد يبرر ضرب الفتاة أمام الإرشاد بـ"المساواة بين الرجل والمرأة"

كتب : أحمد العميد الأحد 24-03-2013 03:39
عاصم عبد الماجد عاصم عبد الماجد

هاجم عاصم عبد الماجد، القيادي بمجلس شورى الجماعة، على فيديو تداوله نشطاء "فيس بوك"، في احدى لقاءاته على قناة "نور الحكمة"، الناشطة ميرفت موسي، التي تم الاعتداء عليها أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، خلال الاشتباكات التي اندلعت بين المتظاهرين ورسامي الجرافيتي، السبت الماضي.

وبرر القيادي بمجلس شورى الجماعة الإسلامية، ضرب الفتاة ولطمها على وجهها، بأنها مُعتدية على مقر الإرشاد، وأنها كالت السباب بألفاظ بذيئة لشباب الإخوان، مشيرًا إلى أن الرد الطبيعي للاعتداء على المقار والممتلكات الخاصة هو الضرب والاعتداء بالمثل، وقال لمقدم حلقة البرانامج محسن عيد :" لو حد جه على باب بيت من الأبواب في قريتك، وقال الخروف اللي هنا يطلعلي، أولادك هيطلعوا يضربوه ولا لاء".

وردًا على سؤوال عيد، بأنها فتاة وهل تعاقب كما يعاقب الرجل بالضرب، قال عبد الماجد :"الفتيات مثلهم مثل الفتيان، مش هما بيقولوا احنا ثوار وبيطالبوا بالمساواة"، مشيرًا إلى أن ضرب الفتاة ميرفت موسي، جاء تطبيقًا للمساوة بين الرجل والمرأة، ولفت إلى أن الفتيات في ميدان التحرير ينامون في الخيام مثل الفتيان، ويثورون في وجه من يحاول التفرقة بين الرجل والمراءة ويحرصون على المشاركة في المظاهرات، دون تفرقة مع الرجال.

أخبار متعلقة:

سكينة فؤاد لعبد الماجد: المساواة لا تعني التطاول على المرأة

ردا على "عبدالماجد".. فاطمة ناعوت: تجار الدين لا يرون في المرأة إلا شهواتهم وضعف شخصيتهم

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : على حسين عبد السلام

    الأحد 24-03-2013 11:47

    بصراحة يا شيخ عبد الماجد انا كنت احترمك ولكن للاسف .

اضف تعليق