نجاد البرعي: إعادة محاكمة "القرن" قد ينتج عنها البراءة.. و"تقصي الحقائق" هدفها سياسي

كتب : أمل القاضي الأحد 13-01-2013 09:47
نجاد البرعي نجاد البرعي

أوضح الناشط الحقوقي نجاد البرعي، أن قرار محكمة النقض بقبول الطعن المقدم من المتهمين بقتل متظاهري ثورة 25 يناير ضد الأحكام الصادرة ضدهم، وإعادة محاكمتهم، يستوجب استمرار حبس الرئيس السابق، وجميع المتهمين إلى أن تبدأ محكمة الجنايات في عملها لإيجاد أدلة إدانة جديدة، مشيرًا إلى أن إعادة المحاكمة قد ينتج عنها براءة المتهمين.

وأشار البرعي في تصريحه لـ"الوطن"، إلى أن إعادة المحاكمة سوف تتخذ الإجراءات القانونية؛ ويقدم دفاع المتهمين بأدلة - إن وُجد - للمحكمة تثبت عدم تورطهم في قتل المتظاهرين، فيما تباشر محكمة الجنايات عملها في البحث عن أدلة جديدة تدين المتظاهرين أو تثبت عكس ذلك، على حد قوله.

وعلق الناشط الحقوقي، على لجنة تقصي الحقائق، التي أمر بتشكيلها الرئيس محمد مرسي، وعن إمكانية توصلها لأدلة جديدة من شأنها تغيير مسار القضية، قائلًا "أرى أن هذه لجنة سياسية لن تقدم جديدًا"، لافتًا إلى أن هدفها سياسي في المقام الأول، معربًا عن ريبته من تشكيل هذه اللجنة.

أخبار متعلقة

عبد الغفار شكر: متفائل بحكم النقض الذي قد يعيد حقوق أهالي الشهداء

"آسف ياريس".. قبول طعن مبارك يعني تخفيف حكم "المؤبد" أو حصوله على البراءة

النيابة تسأل الرئيس السابق عن قضية "هدايا الأهرام".. ومبارك يجيب "محصلش.. معرفش حاجة"

"المساعدة القانونية": قبول طعن مبارك والعادلي متوقع.. والنظام الحالي لا يرغب في إعادة محاكمة المتهمين

رأفت فودة: طعن النيابة على حكم مبارك والعادلي يعني إمكانية "إعدامهما"

"النقض" تعيد محاكمة جميع المتهمين في قضية "قتل المتظاهرين"

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : مواطن مصرى

    الأحد 13-01-2013 13:58

    باسم القانون ... الشعب مذنب ومبارك بريـــــــــــئ ............ هذه هى آخر الأسلحة التى يستخدمها النظام الفاسد السابق صاحب الأذرع الطويلة والتى التفت حول رقاب الشعب المصرى وامتصت ثرواته وكرامته وها هى تدوس بالأقدام ثورته تحت غطاء القانون ... هذا القانون لم يحمى المصريين فى العهد السابق بل كان سلاحا بتارا فى يد الفاسدين واسألوا فتحى سرور إن كنتم لا تعلمون. لو أدرك الشعب أنه هو وحده القانون والشرعية فلن يجرؤ أحد أن يتطاول عليه أو يخرج له لسانه، وسيكون مكان هؤلاء اللصوص تحت أقدام مساكين هذا الشعب الذين سرقت حقوقهم وأحلامهم.

  • 2

    بواسطة : noran

    الأحد 13-01-2013 11:41

    نرجو من الاساذ نجاد البرعى الا يستبق الاحداث - ولينظر بعين التفاؤل لمجريات الامور

اضف تعليق