بلاغ للنائب العام يطالب بإغلاق "الوطن" بتهمة نشر صور مسيئة.. للرئيس

كتب : محمود الجارحي الخميس 03-01-2013 12:07
رسوم "الوطن" رسوم "الوطن"

اتهم محمود عبد الرحمن عبد الجليل، الناشط السياسي، الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، بصفته رئيس تحرير صحيفة "الوطن"، ومحمد الأمين بصفته رئيس مجلس الإدارة، بالإساءة لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، وطالب في بلاغه الذي قدمه للمستشار طلعت عبد الله النائب العام بإغلاق الجريدة، لما تسببت فيه من انهيار الاقتصاد لنشرها أخبارا كاذبة بالإضافة إلى إساءتها إلى الرئيس.

وقال مقدم البلاغ، الذي حمل رقم 19 لسنة 2013 أنه في يوم الثلاثاء الموافق 1 / 1 / 2013 ، إن صحيفة "الوطن" قامت بالعدد 247 بالصفحة الأولى بنشر صور مسيئة للرئيس محمد مرسي، رئيس الجمهورية، حيث أظهرت صورته في ستة مواضع في كل موضع بشكل مسيء واستهزائي وساخر من رئيس الجمهورية، وهو ما يعد سبا وقذفا له، وإثارة الفوضى والفتن بنشر تلك الصور والتعليق عليها بالأكاذيب.

وأضاف: "ثم قامت الجريدة بدءًا من الصفحة الخامسة من ذلك العدد المشار إليه، بنشر تلك الصور وكتابة موضوع أسفل الصور (6 وجوه لـ"مرسي".. و3 مسارات لـ"مصر" باقي التفاصيل بالجريدة مرفقة بالبلاغ.

وتابع:" ثم قامت الجريدة بالصفحة بداية من الصفحة السادسة، وحتى الصفحة الحادية عشر، بالنشر في كل صفحة صورة وعنوان للصورة ثم إدراج الكذب والسب والقذف والإساءة لرئيس الجمهورية، الصفحة السادسة عنوان الصورة 1 (الإمام)، والصفحة السابعة كان عنوان الصورة 2 (الديكتاتور)، والصفحة الثامنة عنوان الصورة 3 (العاشق)، والصفحة التاسعة عنوان الصورة 4 (المتناقض) والصفحة العاشرة عنوان الصورة 5 (المتراجع) والصفحة الحادية عشر عنوان الصورة 6 (المطيع).

كما ورد أيضًا بالصفحة الأخيرة من الجريدة الصفحة رقم عشرين، صورًا وتعليقات على هذه الصور مسيئة لرئيس الجمهورية ، وفي كل صفحة قامت الجريدة بكتابة موضوع بكامل الصفحة عن كل صورة، وما يحتويه الموضوع من سب وقذف وإثارة للرأي العام ضد رئيس الجمهورية وموضح بالجريدة حيث إنها مرفقة بالبلاغ موضح بها التفاصيل كاملة.

وأكد مقدم البلاغ، أن ما يحدث لرئيس الجمهورية، من إهانات وسب وقذف ومحاولة إثارة الرأي العام ضد رئيس الجمهورية، وتشويه لصورته وتدليس للحقائق لا يمكن الصمت أكثر من ذلك لما يحدث لهيبة الدولة متمثلة في رمزها وهو رئيس الجمهورية، فإن ما يفعله الإعلام والصحافة من إهانات وانتهاكات للقيم والأخلاق وتدليس الحقائق لتنفيذ مخططات لإثارة الرأي العام بالفوضى وما ينتج عن ذلك من حالة عدم استقرار سياسي واجتماعي وتدهور للحالة الاقتصادية والوقيعة بين أبناء الشعب فمثل ما قامت به الجريدة المشار إليها كيف يطمئن المستثمرون على ضخ مشروعاتهم في دولة يهان ويسب ويقذف فيها الرمز الأول للدولة، كيف يعيش الشعب آمن مطمأن وهذه الصحيفة وغيرها من وسائل الإعلام والصحافة تقوم بإثارة الرأي العام وشحن النفوس بالبغضاء والكراهية للشعب بعضه البعض.

وطالب في نهاية بلاغه، اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المشكو في حقهم.

يمكنكم قراءة الملف عبر هذا الرابط

http://files.elwatannews.com/file_24/

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق